الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

الوقت المتبقي عن كأس العالم

">

الوقت المتبقي عن كأس العالم


شاطر | 
 

 شهاب في مؤتمر الوطني بالإسكندرية:

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
mohsen zahy
المدير العام
المدير العام


رئيس مجلس الادارة



عدد المساهمات : 23
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 02/02/2010
الموقع : http://egynews.3oloum.org

مُساهمةموضوع: شهاب في مؤتمر الوطني بالإسكندرية:   الأحد فبراير 07, 2010 10:17 am

أكد د. مفيد شهاب وزير الشئون القانونية والمجالس النيابية والأمين العام المساعد للشئون البرلمانية بالحزب الوطني أن مصر رعت القضية الفلسطينية عبر ستين عاماً بمسئولية وأمانة. وبما تمتلكه من قدرات وإمكانات. وأن مصر بذلت قصاري جهدها لاحتواء التداعيات الإنسانية للعدوان الإسرائيلي علي غزة ودفع بأكثر من 3000 طن من مساعدات الغذاء والدواء من معبري رفح والعوجة.. منذ بدء العدوان وحتي الآن وأنها ستواصل جهودها لتحقيق المصالحة بين السلطة الوطنية والفصائل الفلسطينية التي بدونها لن يتحقق استقرار غزة ولا إعمارها.
قال إنه من المؤسف ان تلاحقت التطورات الدامية بهذا الشكل بعد انتهاء فترة التهدئة التي كانت سارية حتي 19 من ديسمبر الماضي خاصة ان مصر ناشدت الطرفين الفلسطيني والإسرائيلي عدم التصعيد وضبط النفس ولكن جري اجهاض تجديد التهدئة للأسف لكي يطلق هذا العنف.
أضاف شهاب أن مصر عملت علي الوقف الفوري لأعمال القتال وانها طالبت إسرائيل بالوقف الفوري لهذه الاعمال. كما اتصلت بأكبر عدد من الدول العربية والأوروبية والدول الاعضاء بمجلس الامن للبحث عن الوسيلة المثلي للسيطرة علي الموقف.
أشار إلي أن هؤلاء الذين رددوا أن مصر ساعدت أو تفهمت ضرب إسرائيل لقطاع غزة هم "مخطئون وظالمون" فعندما نقول إن هناك مؤشرات وأخطار ونتصور أن عدم تجديد التهدئة سيقود لتداعيات. فإن هذه بالطبع كلها وسائل تحذير نابعة من تحليلات سليمة. ومن لا يتبع التحذير فلا يجب ان يلوم أطرافاً أخري. وحول ان إسرائيل أبلغت مصر انها سوف تضرب حماس.
أكد شهاب أن إسرائيل أعلنت ذلك للمجتمع الدولي بأكمله. والتصريحات كانت واضحة مشيراً إلي ان مصر كانت تسعي لاجهاض هذه العملية العسكرية وحذرت منها علي فترات ممتدة.
جاء ذلك خلال المؤتمر الختامي للحزب الوطني بالإسكندرية لشرح دور مصر أثناء العدوان الإسرائيلي علي غزة بحضور المحافظ اللواء عادل لبيب والدكتور سعيد الدقاق أمين الحزب بالمحافظة ود. طارق القيعي رئيس المجلس الشعبي المحلي بالمحافظة وقنصل عام فلسطين. وقيادات الحزب.
أوضح شهاب أن مصر فتحت معبر رفح للسماح للجرحي للعلاج في مستشفيات مصر. بناء علي تعليمات من الرئيس مبارك وواصلت تحركها وجهودها منذ اليوم الأول للعدوان.. وطرحت مبادرة محددة لاحتواء الموقف.. تأسست علي قبول إسرائيل والفصائل الفلسطينية لوقف فوري لإطلاق النار لفترة محددة.. بما يتيح فتح ممرات آمنة لمساعدات الإغاثة لأهالي القطاع ويتيح لمصر مواصلة تحركها للتوصل لوقف شامل ونهائي لإطلاق النار. كما تتضمن دعوة مصر كلا من إسرائيل والجانب الفلسطيني لاجتماع عاجل من اجل التوصل للترتيبات والضمانات الكفيلة بعدم تكرار التصعيد الراهن ومعالجة مسبباته بما في ذلك تأمين الحدود وبما يضمن إعادة فتح المعابر ورفع الحصار واستعدادها للمشاركة في مناقشة ذلك مع الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي ومع الاتحاد الأوروبي وباقي أطراف الرباعية الدولية فضلا عن تجديد مصر دعوتها للسلطة الوطنية وكافة الفصائل الفلسطينية للتجاوب مع الجهود المصرية لتحقيق الوفاق الفلسطيني.
أكد شهاب أن الرئيس مبارك أدرك منذ البداية ان ثمة مخططاً للقضاء علي القضية الفلسطينية ومحاولات لفصل قطاع غزة عن الضفة الغربية. وهو مخطط تقاطع في أهدافه ووسائله مع الحملة علي مصر.. موضحا ان مصر قامت بدور كبير من أجل تحسين حياة الشعب الفلسطيني في قطاع غزة بعد الانسحاب الإسرائيلي في عام 2005 بحيث التزمت المسئولية الأمنية في الجانب المصري حتي تقبل إسرائيل بالانسحاب الكامل من القطاع. إلا ان حركة "حماس" لم تتمكن من التفرقة بين التزامات الحركة باعتبارها جزءاً من السلطة الفلسطينية والتزاماتها كفصيل معارض مقاوم. مضيفا ان مصر وعقب هدوء الاوضاع في قطاع غزة باشرت بوضع خطة لانهاء حالة الانقسامات الفلسطيني وإعادة الترابط بين الضفة الغربية وقطاع غزة ونجحت مصر من خلال جهد كبير في التوصل إلي اتفاق للتهدئة بين إسرائيل و"حماس" فبدأت التهدئة يوم 19/6/2008 مقابل رفع الحصار وفتح المعابر إلا ان حركة حماس قررت انهاء التهدئة بشكل أحادي الجانب يوم 19/12/2008 رغم محاولات مصر إقناع الحركة بالحفاظ عليها واضاف شهاب أنه مع تصاعد العمليات وتدهور الاوضاع في القطاع بدأت مصر في إذخال مئات الاطنان من المساعدات إلي مدن القطاع وخصوصاً غزة.
قال د. شهاب إن القمة الدولية التي عقدت في شرم الشيخ مؤخراً رسمت سيناريو لما هو مأمول في المرحلة المقبلة بعد وقف العدوان الإسرائيلي والمتمثلة بشكل أساسي في انسحاب القوات الإسرائيلية من غزة تهيئة الاجواء المواتية لاستعادة التهدئة وفتح المعابر وفك الحصار. فضلا عن حشد الجهود والموارد الدولية لضمان إعادة إعمار ما دمرته آلة الحرب الإسرائيلية في غزة. وكذلك تقديم المساعدات الإنسانية ومساعدات الاغاثة لأبناء الشعب الفلسطيني مؤكداً ان قمة شرم الشيخ تهدف إلي منع المواجهات وتوفير السبل لإعادة إعمار غزة بمساهمات دولية.
وقال شهاب إن مصر قادرة علي تأمين حدودها ولا تقبل أي وجود اجنبي علي أراضيها. مضيفا أننا إذ نتطلع لنهاية هذه الصفحة الحزينة علينا ألا نفقد الأمل في السلام.
وقال في تصريحات خاصة "للجمهورية" إن عبارة الرئيس حسني مبارك "أن الله لايساعد من لا يساعدون أنفسهم" هي محور القضية الفلسطينية بكل ما تحمل من دعوة وتحفيز لاتمام المصالحة الفلسطينية.
وقال: إن العبارة التي أطلقها ببلاغة الرئيس مبارك في مؤتمر القمة تحمل ببساطتها مفهوماً عميقا لطرفي الانشقاق والاختلاف الفلسطيني وتحث كل منهما علي المضي قدما في طي الصفحات السابقة واحتواء النزاع أمام إسرائيل والجهات الدولية بعد ان كادت القضية الفلسطينية تفقد التعاطف الدولي بسبب هذا الصراع المحتدم.
واضاف: ان العبارة بمضمونها الديني والقيمي تدعم الفهم الناضج والمطلوب للمتغيرات الحادثة عقب احداث غزة وما يفرضه المنطق ومصلحة الشعب الفلسطيني من اتمام المصالحة بين السلطة الفلسطينية وحماس والإلتزام بالتهدئة معاً سعياً وراء الحفاظ علي الحقوق الفلسطينية واتمام مسيرة السلام واعلاء المصلحة الوطنية فوق اي اعتبارات اخري.
واشار في تصريحات "للجمهورية" ان مصر كانت وستظل مستمرة في جهودها لاتمام المصالحة الفلسطينية ولا معني لكافة الجهود المصرية والعربية والدولية إلا إذا استندت إلي قاعدة وحدة الصف الفلسطيني.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
شهاب في مؤتمر الوطني بالإسكندرية:
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات ايجى نيوز :: اخبار عامة :: اخبار سياسية-
انتقل الى: